تسجيل الدخول
الأربعاء 20 نوفمبر 2019  |   | 

أخبار الجامعة

جامعة سلطان والوحدات الأخرى التابعة لمؤسسة الرياض الخيرية للعلوم إنجازات متميزة سنعمل ما في وسعنا لدعمها

الأحد 25 ديسمبر 2016

​​



سمو أمير منطقة الرياض:

جامعة سلطان والوحدات الأخرى التابعة لمؤسسة الرياض الخيرية للعلوم إنجازات متميزة سنعمل ما في وسعنا لدعمها

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم وفدا من المؤسسة برئاسة نائب رئيس مجلس إدارتها، رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير سلطان صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف يرافقه مسؤولو المؤسسة والجهات التابعة لها: وفي مقدمتها جامعة الأمير سلطان، وواحة الملك سلمان للعلوم، ومركز الملك سلمان للإدارة المحلية، وذلك بهدف تعريف سمو أمير المنطقة بالمؤسسة وإنجازاتها وإطلاع سموه على سير العمل في المشاريع التي تعمل تحت مظلتها النظامية. 
وقد تحدث في البداية سمو نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة مقدما شكره لسمو أمير منطقة الرياض على ما تلقاه المؤسسة ومشاريعها ـ وخاصة جامعة الأمير سلطان ـ من دعم ورعاية من سموه، مبديا ثقته باستمرارية تطورها في ظل ترؤس سموه لمجلس إدارتها ومواصلة مسيرتها الناجحة التي بدأت في ظل تشرفها برعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي تمثل المؤسسة والجامعة بذرة من بذوره الخيرة، وعنصرين بارزين من إرثه لهذه المنطقة كونه ـ حفظه الله ـ هو المؤسس الفعلي لهما وأول رئيس لمجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم حين كان أميرا لمنطقة الرياض. 
بعد ذلك استمع سمو أمير منطقة الرياض إلى عرض عن إنجازات مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم باعتبارها المظلة النظامية لعدد من المشاريع العلمية والمعرفية المتميزة قدمه سعادة أمينها المساعد الدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان، كما استمع سموه إلى عرض عن إنجازات جامعة الأمير سلطان قدمه مديرها سعادة الدكتور أحمد بن صالح اليماني، تضمن نبذة عن نشأة الجامعة بتوجيه خادم الحرمين الشريفين وتعريفا بأهدافها ومشاريعها وإنجازات خريجيها وطلابها، وما حققوه من نجاحات تشهد بها سوق العمل وميدان ريادة الأعمال. بعد ذلك قدم سعادة رئيس المجلس الاستشاري لمركز الملك سلمان للإدارة المحلية الدكتور زاهر بن عبدالرحمن عثمان عرضا عن المركز الذي يهدف إلى توثيق واستلهام رؤى خادم الحرمين الشريفين الفريدة في الإدارة المحلية التي تتجلى فيما شهدته منطقة الرياض من تطور في ظل أمارته لها ـ حفظه الله ـ وأخيرا، شاهد سموه عرضا عن واحة الملك سلمان للعلوم التي تعتبر نموذجا للمشاريع العلمية ذات الطابع التعليمي قدمه معالي المشرف العام على الواحة الدكتور خالد بن عبدالقادر طاهر. 
وقد أبدى سمو أمير منطقة الرياض سروره بما شاهده، وخاصة نجاحات جامعة الأمير سلطان على الصعيد الأكاديمي وفي مجال خدمة المجتمع باعتبارها من مشاريع المؤسسة المتميزة التي أسست ـ ولله الحمد ـ على منهج سليم، وتم إنشاؤها وتطويرها بسواعد وطنية، مؤكدا أنها ستلقى كل الدعم من سموه. وأضاف سموه أنه سيبذل كل ما في وسعه في سبيل إكمال واحة الملك سلمان للعلوم أحد مشروعات المؤسسة الطموحة حتى تؤدي رسالتها على الوجه الأكمل.. معربا عن شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي أسس هذا الكيان ورعاه وسانده ورأس بداية انطلاقته حتى أصبح مشروع جامعة الأمير سلطان وبوقت قياسي صرحا علميا ينافس الصروح العلمية العريقة كما تشهد بذلك سوق العمل، مختتما سموه حديثه بالشكر لسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد - حفظهما الله ـ اللذين يوليان هذه الأمور جل اهتماماتهما. 
جدير بالذكر أن الوفد ضم كذلك الأمين العام لمؤسسة الرياض الخيرية للعلوم الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الثنيان ومسؤولي جامعة الأمير سلطان وفي مقدمتهم وكلاؤها وعمداء كلياتها وعماداتها ومديرو بعض إداراتها المركزية.